Sign in / Join
when to franchise your business

هل مطعمك جاهزٌ لمنح الإمتياز التّجاري؟

عندما تقوم بإدارة وتشغيل مطعم ناجحٍ، سرعان ما سترغب في تحقيق الطّموح الذي تسعى معظم المطاعم إلى تحقيقه: منح حقّ الإمتياز الخاصّ بك.

يقوم عددٌ كبير من الشّركات التي تعمل في مجال الضّيافة بالتفرّع إلى عدّة منافذ، بعض منها من خلال منح الإمتيازات التّجاريّة، وبعضٌ منها بواسطة تعدّد الفروع، والبعض الآخر من خلال مزيج ما بين المنافذ التي تعمل بإمتياز تجاريّ أو بإدارة شخصيّة. في نهاية المطاف ستصبح مانح إمتياز أو صاحب سلسلة متعدّدة من المؤسسات التجاريّة.

ومثل الكثير من المطاعم والمقاهي في السّوق، فشل عدد كبيرٌ منهم في أداء مهمّتهم. بعضٌ منها أفلس والبعض الآخر أقفل منافذه ليعود لاحقًا إلى إدارة منفذ واحد كما كان الحال قبل التوسّع. لن أتطرأ إلى المؤسّسات التّجاريّة التي فشلت في العقد الأخير، إلّا أنّي سأمهّد لكم الطّريق نحو النّجاح.

إذًا كيف تعلم متى يكون الوقت مناسبًا لمنح الإمتياز؟

 أولًا، إسمحوا لي أن أستعرض لكم بلمحةٍ بسيطة الفرق بين أنواع التفرّع. منح الإمتياز هو عندما يسمح مالك العلامة التّجاريّة الأساسيّ (مانح الإمتياز) أو يمنح الحقّ لشخصٍ آخر أو مجموعة من الأشخاص (متلقّي الإمتياز) في فتح عملٍ مماثلٍ، وإدارته وتشغيله تحت العلامة التجاريّة نفسها بموجب إتّفاق. إنشاء الفروع هو عندما يقوم مؤسّس الشّركة نفسه أو مالكها بفتح فروع أو منافذ للشّركة نفسها يشغلّها ويديرها بنفسه.

لكي تمنح حقّ الإمتياز الخاصّ بمحلّك ليس بالسّهولة التي يظنّها رجال الأعمال؛ فهو يتطلّب الكثير من العمل الشّاق، يسبّب الإجهاد، ويحتاج للتّمويل. وبالتالي، ما إن تنجح في منح الإمتياز الخاصّ بمطعمك يمكن للعائدات أن تكون واعدة للغاية.

لم قد يرغب أحدهم في منح حقّ الإمتياز؟

 

  • توسّع أسرع

  • إستثمار وتمويل أقلّ

  • تخفيف المخاطر على مانح الإمتياز

  • شهرة أكبر للعلامة التّجاريّة

  • إيرادات أعلى

إنّ تداعيات الفشل في منح الإمتياز التّجاريّ أو فتح الفروع العديدة تنطوي على: حصّة أقلّ في السّوق، ضعف المحافظة على الزّبائن وبالتّالي ثقة أقلّ  بالعلامة التّجاريّة.

إذًا ما هي المتطلّبات الثّمانية الضروريّة لتمنح حقّ الإمتياز في قطاع الضّيافة؟

  1. لا تمنح حقّ الإمتياز الخاص بأعمالك ما لم تظهر سجلّاتك أرباحًا لفترة لا تقلّ عن السنتين ويجب أن تكون هذه الأرقام مثبتة في بياناتك الماليّة.

  2. عليك أن تشغّل فرعين أو ثلاثة تحت إدارتك المباشرة وفي مواقع مختلفة لمراجعة وضبط كافّة المسائل التي يمكن أن تؤدي إلى الفشل نظرًا لخصائص المواقع الفريدة، ثبات الجودة، ومسائل أخرى متعلّقة بفعاليّة التّكلفة (Cost efficiency).

  3. عليك أن تكون قد وثّقت على الأقلّ ثلثي إجراءات التّشغيل القياسيّة (Standards Operation Procedure) الخاصّة بالأعمال وأن تكون قد أنشأت النّماذج وقوائم المراجعة (checklists) كافّةً للحفاظ على بناء العلامة التّجاريّة في أنحاء المطاعم الخاصّة بك كافّةً.

  4. لديك مطعمًا غير مؤقّت وغير موسميّ مع هامش ربح إجماليّ  (Gross Profit)مرتفع على 50% من الأصناف في قائمة الطّعام.

  5. بنيت قياسًا وتوزيع حصصٍ فعالّين لمكونّات الأصناف الأكثر مبيعًا في قائمة الطّعام والوصفات الفرعيّة.

  6. تملك برمجيّات لنقاط البيع (POS) وتخطيط موارد الشّركة (ERP) تقدّر درجة النموّ والتحكّم في منافذك.

  7. بنيت هيكل تدريب فعالًا للموظّفين ومبادئ توجيهيّة جيّدة.

  8. لديك فريق إدارة ماهر يتماشى مع رؤية الشّركة، ومهمّتها وقيمها.

إن كانت إجابتك على النّقاط أعلاه هي "نعم"، يمكنك عندها أن تبدأ النّظر في منح الإمتياز. 90% من مانحي الإمتياز يتمتّعون بمعرفة معدومة حول الإمتياز التّجاري. ينطوي دورك على تزويدهم بالخبرة العمليّة حول طرق تشغيل وإدارة إمتياز ناجح لعلامتك التّجاريّة، وبناء نظام فعّال لمراقبة الجودة يقيّم مبادئ شركتك الأساسيّة ويحافظ عليها.

خلال المراحل الأولى من إنشائك أوّل متجر ناجحٍ، قد تتلقّى العروض من الأصدقاء، أو العملاء، أو المستثمرين للحصول على الإمتياز لفتح منفذك التّالي. نصيحتي لك: لا تتحمّس في قبول مقدّمي عروض الإمتياز قبل أن تبني نظامًا قويًّا يرافق نموّك! إنّ إلتزامك بخطّتك وبجدولك الزمنيّ يساعدان على جعل علامتك التّجاريّة قيّمة أكثر ويعطي متلقّي الإمتياز المحتملين ثقة أكبر بمهاراتك في ريادة الأعمال. تذكّر أن التوسّع السّريع من دون خبرة ميدانيّة، مدمّر.

Helpful8.6
Practical7.4
Interesting8.2
8.1
Reader Rating: (1 Rate)10
John Balian

Leave a reply